الهيئة العربية للطيران المدني

طائرات بدون طيار تعمل على الطاقة الشمسية قد تستبدل أقمارنا الصناعية  

تقوم شركة إيرباص بتطوير طائرة بدون طيار تعمل على الطاقة الشمسية، وقد تمضي هذه الطائرة سنوات تحلق في الطبقات العليا للغلاف الجوي، مُستبدلةً الأقمار الصناعية المُكلفة.
أعلنت شركة الطيران الأوروبية إيرباص (Airbus) مؤخراً عن نجاح أول رحلة لطائرة بدون طيار Zephyr T ، والتي تحلق على ارتفاعات عالية وتعمل على الطاقة الشمسية.
سيعني نجاح هذه المبادرة أن الشركة تحلق بالاتجاه الصحيح، مع حلمها الطَموح باستبدال شبكة الأقمار الصناعية العاملة الحالية والمتموضعة في الفضاء بما يسمونه «أقمار صناعية زائفة على ارتفاعات عالية »، والتي هي عبارة عن طائرات بدون طيار ذاتية التحكم، تنفذ كل وظائف الأقمار الصناعية الحالية، ولكن بكلفة أخفض بشكل كبير، وقد تعمل لفترات أطول بكثير من الأقمار الصناعية، حيثُ تعود أحياناً فقط من أجل الطاقة والتحديثات التقنية.
بدأت إيرباص بتطوير الأقمار الصناعية الزائفة في 2008 ، وقد ملأت الفجوة بين الأقمار الصناعية في الفضاء والطائرات بدون طيار التي تحلق فوق أسطح البيوت، وقد حققت الشركة رقماً قياسياً عالمياً في  2010 مع Zephyr 7، والذي استطاع التحليق لمدة 14 يوماً دون إعادة ملء بالوقود.


للمزيد من التفاصيل المرجو الدخول على الروابط التالية :

 

 

 

Document sans nom
: تابعونا على