الهيئة العربية للطيران المدني

الخدمات المتواضعة تنعش أرباح شركات الطيران الأميريكية  

بالرغم من الأرباح الهائلة التي حققتها شركات الطيران الأميركية خلال العامين الماضيين إلا أن هذه الأرباح لم تنعكس إيجاباً على خدمات المسافرين والابتكارات.حيث أشار تقرير لموقع سكيفت دوت كوم، إلى أن الناقلات الأميركية وخلال الأعوام الماضية كانت تسوق الحجج بأنها تعمل على خفض التكلفة وتعزيز الإيرادات التي تبقيها ضمن المنافسة في ظل زيادة التكاليف وخاصة الوقود منها، واليوم وبعد تلك الأرباح الهائلة لم يلمس المستهلك ذلك التغيير الكبير في الخدمات المقدمة له، وفي تحسين تجربة السفر لا تفكر كثيراً في العائدات والأموال التي ستقدمها للمستثمرين والملاك بما توفر خدمات فعلية عالية لمسافريها وتبني من خلالها أنموذج مستدام للعمل تضم فيه ولاء المسافرين.كما يشير التقرير الى أن 10 شركات طيران أميركية حققت نمواً في أرباحها بنسبة زادت على 17.4 % في العام 2015 وهي أعلى معدلات أرباح بين شركات الطيران، كما أنها الأعلى في تاريخ الشركات الأميركية. ويضيف التقرير أنه إذا أرادت شركات الطيران أن يتم معاملتها كأنشطة وواجهات أعمال عالية الجودة فعليها أن تنفق المزيد في سبيل ذلك وليس مجرد خفض النفقات وتغيير الإدارات أو تحسين التوقيتات في الإقلاع والهبوط. وقال أن الشركات مطالبة بالاستثمار أكثر في الابتكار.ومن ضمن الاستراتيجيات التي رسمها التقرير للشركات استخدام التكنولوجيا وتطبيقات الهاتف المحمول بشكل أكثر فاعلية لتوفير تجربة سفر أكثر سهولة للركاب وتنبيههم الى وقت الرحلات وتوجيههم إلى البوابات.يذكر أن الاتحاد الدولي للنقل الجوي «اياتا » توقع أن تصل أرباح الناقلات الأميركية إلى أكثر من 22.9 مليار دولار نهاية العام الجاري وهي تمثل نحو 60 % من أرباح قطاع الطيران. وهناك شكاوى من المسافرين حيال تراجع الخدمات التي تقدمها الشركات للمسافرين على متن الطائرة. كما أن الكونغرس الأميركي يدرس حالياً قراراً بإجبار الشركات على السماح للمسافر بحمل حقيبة دون رسوم كما هو الحال حالياً، إضافة إلى إعفاء المسافرين من رسوم تغيير الحجز.

 


للمزيد من التفاصيل المرجو الدخول على الروابط التالية :

 

 

 

Document sans nom
: تابعونا على